كنتاكي الأميركية «منطقة كارثة كبرى»

كنتاكي الأميركية «منطقة كارثة كبرى»

 

رويترز ـ أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، ولاية كنتاكي «منطقة كارثة كبرى»، بعدما اجتاحت، الجمعة، سلسلة من الأعاصير المدمّرة الولاية، ما يمهّد الطريق لحصولها على مزيد من المساعدات الاتحادية، وفق ما أفاد مسؤول في الإدارة الأميركية.

وطلب حاكم ولاية كنتاكي، آندي بشير، رسمياً هذا الإعلان، أمس، بعدما دمّرت الأعاصير مدينة مايفيلد الصغيرة، ومصنعاً للشموع.

وقال بشير إنّ ما لا يقلّ عن 80 شخصاً لقوا حتفهم في ولايته، وإنّ عدد القتلى سيتجاوز الـ100، آملاً حدوث «معجزات»، على الرغم من مرور أكثر من 24 ساعة منذ العثور على آخر شخص على قيد الحياة تحت الأنقاض.

كما أكّد بشير أنّ هذه الأعاصير كانت الأكثر تدميراً في تاريخ الولاية، حتى أنّ المباني الأكثر ثباتاً، المصنوعة من الفولاذ والطوب، سُوّيت بالأرض

 

كنتاكي الأميركية «منطقة كارثة كبرى»
قد يعجبك ايضا