صلّوا لزهير رمضان

صلّوا لزهير رمضان

 

جريد الاخبار

 

في الساعات الأخيرة، كثر الحديث عن وضع زهير مراد الصحي. تارة تخرج شائعات عن وفاته، وطوراً يتم نفيها من أشخاص مقربين منه. قبل أيام قليلة، كشف صفوان نعمو أن نقيب الفنانين السوريين، يعاني من وضع حرج للغاية، كما قال المخرج السوري. وكتب نعمو على صفحاته الافتراضية كاشفاً أن رمضان في «وضع صحي حرج. مهما كنّا متفقين معهُ أو مختلفين حول قراراته كرئيس لنقابة الفنانين، لكن يبقى رمضان الفنان والصديق والزميل. نحن اليوم في أمس الحاجة إلى الوقوف مع بعضنا جميعاً أكثر من أي وقت لندعوا الله لهُ». شكّل تعليق المخرج صدمة في الأوساط الفنية، وإنطلقت شائعات أمس وأول من أمس، متحدثة عن وفاة نجم مسلسل «ضايعة ضايعة» (ممدوح حمادة والليث حجو)، قبل أن تضع «نقابة الفنانين السوريين» حداً لتلك الأخبار، ناشرة تعليقاً كشفت فيه عن وضعه الصحي. وأوضحت النقابة «إن رمضان يمرّ بعارض صحي، وهو إلتهاب رئوي، وبدأ جلسات المعالجة الفيزيائية للوصول إلى الشفاء التام». وأضافت النقابة «لا يستطيع التكلّم أو المراسلة بسبب وضعه الصحي. وأن الزيارات حجبت عنه، حرصاً من الأطباء على صحته لحين شفائه التام». على الضفة الأخرى، يعتبر رمضان واحداً من الممثلين السوريين الذين أثاروا الجدل على إثر خلافاته مع مجموعة من النجوم أبناء بلده، بسبب آرائهم السياسية إبان الحرب. وشهدت الساحة الفنية «حرب» تصريحات بين رمضان وباقة من النجوم، وتمّ طردهم من نقابة الفنانين. وكان رمضان قد أصبح عضواً في مجلس الشعب عام 2016. إنتخب نقيباً للفنانين السوريين عام 2014، وأعيد إنتخبه العام الماضي بعد مواجهة بينه وبين الممثل فادي صبيح الذي ترشح عن ذلك المنصب أيضاً. شارك رمضان في عدد من المسلسلات السورية، وكان له حضور في مسلسل «باب الحارة» بدور أبو جودت، وهو رجل الشرطة الفاسد.

 

 

صلّوا لزهير رمضان
قد يعجبك ايضا