يهربون البنزين من محطة في الرميلة لبيعه بالسوق السوداء.. وهذا كان مصيرهم

يهربون البنزين من محطة في الرميلة لبيعه بالسوق السوداء.. وهذا كان مصيرهم

 

صدر عن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخـلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ الآتي:

بتاريخ 9-7-2021 وفي محلة الرميلة، ونتيجة عمليات المراقبة، اشتبهت إحدى دوريات شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي بصهريج متوقف ليلا داخل محطة محروقات وهي مطفأة الأنوار، ويتم تعبئته بمادة البنزين بواسطة خراطيم الماكينات التي يتم من خلالها بيع المواطنين.

بناء عليه، جرى توقيف سائق الصهريج وعامل المحطة، وهما:

  • ع. م. (مواليد عام 1982، لبناني)
  • ب. ع. (مواليد عام 1996، سوري)

بالتحقيق معهما، اعترفا بقيامهما بتعبئة الصهريج بمادة البنزين بغية بيعها في السوق السوداء، وذلك بناء على اتفاق بين صاحب الصهريج وصاحب المحطة.

 بتاريخ 10-7-2021، وباستماع صاحب الصهريج المدعو:(ب. ب.، مواليد عام 1984، لبناني)، اعترف بقيامه ببيع البنزين بالسوق السوداء بسعر أغلى من السعر الرسمي بالاتفاق مع صاحب المحطة المدعو: (ع. ز.، مواليد عام 1981، لبناني).

تم ضبط الصهريج وكمية البنزين المعبأة داخله والمقدرة بحوالي /9/ آلاف ليتر، كما ختمت محطة المحروقات بالشمع الأحمر، وضبطت كمية البنزين المخزنة داخلها التي تقدر بحوالى /15/ ألف ليتر اضافة الى كمية من مادة المازوت.

 أجري المقتضى القانوني بحق المذكورَين وأوقف صاحب الصهريج، وتم تعميم بلاغات بحث وتحر بحق باقي المتورطين، والعمل جار لتوقيفهم بناء على اشارة القضاء المختص.

 

يهربون البنزين من محطة في الرميلة لبيعه بالسوق السوداء.. وهذا كان مصيرهم
قد يعجبك ايضا