“حرتقة” سياسية وإعلامية على برّي!

"حرتقة" سياسية وإعلامية على برّي!

 

عكست أجواء الوفد النيابي المؤلف من النائبين ياسين جابر وابراهيم كنعان ومستشار رئيس المجلس علي حمدان، انّ كل ما تردّد عن توجّه اميركي لفرض عقوبات على حلفاء حزب الله وتحديداً على الرئيس نبيه بري، هو أمرغير صحيح، وفق ما تبلّغ الوفد من المسؤولين الاميركيين الذين التقاهم.

وقال جابر لصحيفة “الجمهورية”: “ما سمعناه من الاميركيين، يؤكّد انّ ما يتمّ تداوله في لبنان حول هذا الموضوع لا اساس له على الاطلاق. وانّ ما تمّ نشره في بعض الصحف غير اللبنانية مفبرك”.

ورداً على سؤال حول هذا الموضوع، فضّل بري عدم التعليق على ما وصف بـ”الامر الفارغ”، الا انّ مصادر قريبة من رئيس المجلس كشفت لـ«الجمهورية» انّ ما حصل هو فبركة مصدرها من داخل لبنان ومن البعض خارجه للحرتقة السياسية والاعلامية على الرئيس بري، وواضح انّ هؤلاء انزعجوا من الحراك الذي قام به رئيس المجلس في العراق والاتصالات التي أجراها للتقريب ما بين المكونات العراقية، إضافة الى سعيه لبناء خط التواصل بين السعودية وايران.

ولعلّ رد رئيس المجلس على هذه العقوبات، جاء امام الاتحاد البرلماني الدولي في قطر، حينما ردّد مرتين بأنّ مواجهة العدو والتحدّيات في المنطقة تكون بالوحدة والمقاومة. وتعمّد تكرار هذه الجملة مرتين. وايضاً بحديثه امام الجالية اللبنانية في الدوحة، حينما اعاد التأكيد على ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة.

المصدر: الجمهورية

 

قد يعجبك ايضا