92 ألف دولار بالليلة.. مليارديرات عرب في حفلات جنس وسائق يفضحهم!

92 ألف دولار بالليلة.. مليارديرات عرب في حفلات جنس وسائق يفضحهم!

 

كشف سائقٌ عمل مع عددٍ من أفراد عائلات ملكية ومشاهير ومليارديرات، أسرار حياة هؤلاء الأثرياء، في كتابٍ جديد.

وقال السائق بول ويلر (الذى جرى تغيير اسمه)، إنَّه شهد حفلات جنس، ومُنِحَ سيارات رياضية مقابل سكوته، فضلاً عن إقامته في بعض أفخم الفنادق بالعالم، بحسب صحيفة “الصن” البريطانية. وسرد السائق كل الفضائح في كتابه الكاشف، بعد تعرضه لحادث أقعده عن العمل 4 أشهر.

ورُغم أن بول كان قد وقَّع اتفاقيات على عدم إفشاء أسرار العملاء الذين تعامل معهم، فإن ذلك لم يمنعه عن نشر أسرار حياتهم الخاصة المرفهة وأسفارهم، كاشفاً في الوقت ذاته الامتيازات المذهلة لوظيفته المُربحة. وأوضح بول: “أمتلك رخصة قيادة مروحية، ورخصة قيادة سيارة، وعمِلت طاهياً في مطعم من فئة 5 نجوم. عملتُ لدى عائلاتٍ ملكية؛ إنكليزية، وروسية، وإفريقية”.

واستطرد قائلاً: “أوصلت مليارديرات روساً وعرباً إلى حفلات جنس في أغلى فنادق لندن، بعد اصطحابهم الفتيات في جولات تسوق، كنَّ يدفعن في الواحدة منها نحو 70 ألف جنيه إسترليني (92.03 ألف دولار)”. وكشف بول عن محاولةِ زوجاتِ مَن عمل معهم استدراجه إلى الإدلاء بأي معلومات، لكنَّ ولاءه كان لمن يدفع الراتب “لذلك لم أتفوَّه بشيءٍ مُطلقاً”.

وفي حديثه عن أحد سماسرة سوق الأوراق المالية، قال بول: “حين كان يصل إلى منزله في كل ليلة، كانت زوجته تتأكد من تجهيز الحمام، وإعداد ملابس نومه ووضعها عند نهاية السرير. ودائماً ما يكون العشاء جاهزاً عند موعد وصوله”.

ومن ناحية أخرى، كان بعضهم بُخلاء للغاية، إذ كانوا أحياناً يشككون في نفقاته كتكلفة البنزين على سبيل المثال. وقال بول: “ظللت أعمل لدى عائلة واحدة 3 سنوات. حين كانوا يمشون في صالة المطار، متبوعين بحمَّالي الأمتعة الذين يدفعون حقائبهم ماركة لويس فيتون، كان الأمر مضحكاً للغاية. لكنَّهم، رغم ذلك، كانوا يكرهون إنفاق أموالهم على الأشياء التي يرون أنَّها غير ضرورية”.

المصدر: عربي بوست

 

قد يعجبك ايضا