بعد فضيحة “الفيلم الإباحي”.. خالد يوسف يخرج عن صمته!

بعد فضيحة "الفيلم الإباحي".. خالد يوسف يخرج عن صمته!

خرج المخرج المصري خالد يوسف عن صمته بعد فضيحة الفيلم الإباحي الذي زعمت المعلومات أنّه يشارك فيه إلى جانب ممثلتين صاعدتين، كما ما قيل عن هروبه من مصر بعد توقيف الممثّلتَيْن.

ونفى خالد يوسف، عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك”، اليوم الجمعة، ما ذكرته المعلومات عن أنه سافر إلى العاصمة الفرنسية باريس، هرباً، بعدما تم إلقاء القبض أمس الخميس، على بطلتي الفيلم الفاضح، منى فاروق وشيما الحاج.
وأوضح يوسف أنّه متواجد في باريس منذ أسبوع، وذلك في زيارته الشهرية إلى ابنته وزوجته.

وشارك يوسف، معجبيه، صورة من جواز سفره، والذي يبين تاريخ سفره للخارج في الأول من شباط الجاري.

وأشار إلى أنّ هروبه للخارج هو “آخر أكاذيب الإعلام في حملة تشويهي أنّني قد سافرت أمس هرباً… والحقيقة أنني منذ أسبوع بباريس في زيارتي الشهرية لابنتي وزوجتي”.

وتابع: “هذه آخر الأكاذيب، أما عن أولها سأعرض كل الحقائق تباعا علي الرأي العام، والذي هو صاحب الحق الوحيد”.

قد يعجبك ايضا