مفاجأة بالقصر الملكي: ظهور شقيق غير شرعي لوليام وهاري.. ما علاقة موت ديانا بذلك؟

مفاجأة بالقصر الملكي: ظهور شقيق غير شرعي لوليام وهاري.. ما علاقة موت ديانا بذلك؟

أقام الأمير تشارلز مع زوجته الحالية كاميلا باركر بولز علاقة على هامش زواجه من الأميرة الراحلة ديانا.

إلا أن حقيقة صادمة كُشفت عن تلك العلاقة مؤخراً. فقد خرج إلى العلن رجل أسترالي خمسيني يدعى سيمون دورانت داي. وقال في حديث إلى موقع New   Idea  إنه الإبن غير الشرعي للأمير تشارلز وكاميلا.

وذكر الرجل ابن الـ52 عاماً أن الأميرة الراحلة ديانا كانت تعرف ذلك وأخفت السر حتى وفاتها. وأضاف: “في ذلك الوقت انتشرت الكثير من الشائعات حول الأسرة الملكية وارتبط بعضها بوجودي”.

وتابع: “أعتقد أن ديانا أرادت، في مرحلة ما من حياتها، العثور على إجابات على الكثير من الأسئلة. أرادت الحصول على شرح لما يحدث معها. وقد رغبت في كشف هذا السر أمام الجميع”.

 

ولفت إلى أنها كانت تستعد لتفجير هذه القنبلة مباشرة قبل وفاتها في حادث سير في العام 1997. وأشار هذا الأب لـ9 أبناء أن كاميلا حملت به في العام 1965 وأنها والأمير تشارلز قررا إخفاء الخبر.

وأفاد بأن جدته هي التي كشفت له السر وقال: “كنت مقرباً جداً من جدتي وقد أخبرتني مرات عدة أنني ابن الأمير تشارلز وكاميلا باركر بولز”.

ورأى أنه يمتلك ملامح وجه شبيهة إلى حد كبير بملامح ولي العهد البريطاني وشعره مثل شعر كاميلا.

إلا أن أحداً لم يرد على هذه التصريحات ولم يقم بنفيها أو تأكيدها، مع الإشارة إلى أن الأمير وكاميلا التقيا للمرة الأولى في العام 1970 أي بعد 5 سنوات من التاريخ الذي أعلنه سيمون على أنه شهد حمل الأخيرة به.

قد يعجبك ايضا