حدث مصيري قد يتسبب في إجلاء ملكة بريطانيا من لندن

حدث مصيري قد يتسبب في إجلاء ملكة بريطانيا من لندن

أعلن مصدر مسؤول، اليوم الأحد، بأنه سيتم إجلاء الملكة إليزابيث الثانية وآخرون من أعضاء العائلة الحاكمة البريطانية، من لندن في حال حدوث أعمال شغب بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

وكتبت صحيفة “تايمز” بالإشارة إلى مصدر، أن خطة الإجلاء للملكة كانت موجودة منذ الحرب الباردة، عندما خشيت بريطانيا من ضربة نووية من قبل الاتحاد السوفياتي. وتم تعديل الخطة في الأسابيع الأخيرة بسبب تزايد المخاطر في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وأضافت الصحيفة، أنه إذا لزم الأمر، سيتم إجلاء الملكة من لندن إلى “مكان سري”.

يذكر أن المملكة المتحدة قد اتخذت قرارا بمغادرة الاتحاد الأوروبي حسب استفتاء قامت به في 23 حزيران 2016، وبدأت بعده رسميا مفاوضات خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي عبر تفعليها للمادة 50 من اتفاقية لشبونة والتي تنظم إجراءات الخروج.

كما يذكر أن مجلس العموم البريطاني صوت الثلاثاء الماضي بالرفض على الخطة التي اتفقت عليها رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي، بأغلبية بلغت 432 نائبا، مقابل 202 وافقوا غلى الخطة.

وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت بدء العمل بخطة طوارئ، تحسبا لعدم موافقة البرلمان البريطاني على مسودة الاتفاق على الخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث يبدأ تنفيذ 14 خطوة لضمان مصالح المواطنين والشركات الأوروبية في بريطانيا في حال عدم التوصل لاتفاق.

وتسعى ماي للحصول على ضمانات قانونية وسياسية من زعماء الاتحاد الأوروبيبشأن ترتيبات الوضع الخاص للحدود بين أيرلندا العضو بالاتحاد وإقليم أيرلندا الشمالية البريطاني، بما يضمن عدم قيام “حدود جامدة” بينهما

قد يعجبك ايضا